تجربتي في الطيران: مهند الفرحان

بداية القصة

طيران
صورة للتوضيح فقط

بدأت قصتي مع الطيران عام 1996 (أو 1997)، ففي أحد الأيام كان هناك احتفال متعلِّق بمناسبة (لا أذكرها)، يومها عبرت أربع طائرات ميغ-21 (تطير بتشكيل مُعيَّن 🔷) فوق المنزل قادمة من شمال غرب باتجاه جنوب شرق وبقيت هذه الصورة مطبوعة في ذاكرتي حتى اليوم، وبعد عبور الطائرات خطر في ذهني تساؤل (فضولي) حول السبب الذي يساعد الطائرة على الاندفاع في الجو، فالمعروف (للأطفال) أننا لو رمينا (قوة دفع أولي) طائرة ورقية مثلاً فالأجنحة ستساعدها على الطيران لفترة ثم تقع الطائرة لانتهاء قوة الدفع، ولكن ما الذي يدفع الطائرات الحقيقية في السماء ويمنعها من السقوط؟ في نفس اليوم توصلت (بشكل ذاتي) إلى إجابة على هذا السؤال: طالما أن للسيارات عجلات تدور وتدفعها إلى الأمام، فكذلك يوجد في داخل الطائرات عجلات تدور (غير عجلات الهبوط) وهي مصدر قوة الدفع في الطائرة والأجنحة تساعد على ارتفاع الطائرة في الجو. هذه كانت فكرتي الأولى حول الطيران في سن السادسة (أو السابعة).

طيران

طموحات المستقبل

طيار

قبل عام 2000 كان لدينا بعض المجلات القديمة المتعلقة بمواضيع هندسية، وبعض هذه المجلات كانت تحتوي على مواضيع متعلقة بالطيران وهنا كُنتُ مهتماً بصور الطائرات والطيارين التي ظهرت في المجلات التي لم أفهم منها شيء لأنها كانت بلغات أجنبية. في عام 2000 حصلنا على أول جهاز حاسب مما أتاح لي تجريب أول لعبة طيران، ومنذ ذلك الوقت حتى عام 2008 قُمتُ بشراء أي لعبة طيران وقعت تحت نظري، كما قُمتُ بالاطلاع على عدد كبير من المواضيع والمقالات على مواقع الانترنت وكذلك قُمتُ بتصميم موقع انترنت عام 2004 فيه قسم مخصص للطيران، أيضاً قُمتُ بشراء عدد كبير من المجلات المتخصصة بالدفاع والتسليح (مثل مجلة الدفاع العربي)، وقُمتُ أيضاً بكتابة عدد من المقالات البدائية حول الأسلحة وكذلك مقارنات بين الطائرات وغيرها من المواضيع، بالإضافة إلى متابعة عدد كبير من البرامج الوثائقية المتعلقة بالمواضيع العسكرية (خصوصاً الطيران) على التلفاز والانترنت (منها موسوعة السلاح وتاريخ الأسلحة وغيرها)، وخلال عملي على برنامج (ماكروميديا فلاش) قُمتُ بتصميم بعض عروض الفلاش البسيطة التي تشرح عدة مواضيع مثل: طريقة عمل محرك الطائرة النفاثة، حركات الطائرة الأساسية، منظومة القذف في الطائرة الحربية، أهم أنواع الطائرات الحربية، بالإضافة إلى قيامي بتصميم لعبتا طيران بدائيتان. أيضاً لا أنسى أفلام الطيران أو الأفلام التي تتضمن مشاهد متعلقة بالطيران التي أذكر منها (Top Gun, Air Force One, Broken Arrow, Mirror Wars, Behind Enemy Lines)، وخلال هذه الفترة تحول حلمي القديم إلى طموح عملي بأن أصبح طياراً بالتوازي مع ظهور حلم جديد بتطوير برنامج فضاء عبر وكالة فضاء وتخصصات جامعية وبرنامج تدريب رواد فضاء وغيرها.

انتهيت من الدراسة الثانوية عام 2008 وتوجهت للالتحاق بأكاديمية الطيران لكن لم أنجح في اجتياز الفحص الطبي (انحراف وتيرة في الأنف👃🏻)، توجهت بعدها إلى الأكاديمية العسكرية في مسعى لمتابعة دراستي في إحدى مجالات الهندسة العسكرية لكن أيضاً لم أجتز الفحص الطبي (مشاكل في الساقين🦵🏻)، ونظراً لأن درجاتي في المرحلة الثانوية لا تتيح لي دخول تخصص هندسة الطيران المدني بدأت في مسعى للحصول على دعم يسمح لي بالسفر ومتابعة الدراسة سواء بتخصص طيران مدني أو هندسة طيران (الأردن، السعودية، مصر، روسيا) لكن لم أحصل على أي استجابة أو دعم وعليه انتهت الأحلام والطموحات لأجد نفسي مضطراً إلى دخول التخصص الجامعي (كلية الاقتصاد) الذي تتيحه لي درجاتي في الثانوية.

ألعاب محاكاة الطيران

ألعاب حاكاة الطيران

ألعاب محاكاة الطيران هي نوع من الألعاب الجدية (Serious Games) التي يتم استخدامها في التدريب على الطيران (المدني والعسكري) سواء بالنسبة للطلاب الجُدد أو الطيارين الموجودين بالخدمة أو حتى هواة الطيران، وقد انتشرت هذه الألعاب ولاقت رواجاً كبيراً في العديد من المجتمعات إلا أن شهرتها وانتشارها في العالم النامي بقيت محدودة (مقارنة بغير دول) على عدد قليل من الفئات التي يعمل غالبيتها في مجال الطيران، وهنا يمكن التأكد من ذلك من خلال الدخول على الانترنت وعمل بحث عن محاكيات الطيران (أو مواضيع الطيران بشكل عام) ورؤية النتائج لمعرفة مدى التفاوت في الاهتمام بهذه الأمور بين الدول، حيث يوجد في كثير من الدول ومنذ زمن طويل شركات متخصصة بتصميم واختبار وترويج هذه الألعاب (التي تُعتبر فعلياً محاكيات لجميع أنواع الأسلحة والمعارك)، وفي السطور التالية سأتحدث عن تجربتي مع محاكيات الطيران بدءاً من أول لعبة قُمتُ بتجريبها (JSF) عام 2000 وصولاً إلى آخر محاكي طيران (DCS) عام 2015. مع التنويه إلى أن هذه المقالة يمكن أن تُشكِّل مرجعاً باللغة العربية للمهتمين بمجال ألعاب محاكاة الطيران.

JSF: Joint Strike Fighter

طيران

المطوِّر: Innerloop Studios/ الناشر: Eidos Interactive
سنة النشر: 1997
مسارح العمليات: أفغانستان/كولومبيا/شبه جزيرة كولا/كوريا
الطائرات المُتاحة للاعب: X-32/X-35
برنامج “المقاتلة الضاربة المُشترَكة” هو برنامج تابع لوزارة الدفاع الأمريكية لتصميم وتصنيع مقاتلة من الجيل الخامس لاستبدال أنواع محددة من الطائرات الموجودة بالخدمة مثل (F-16, F-14, F-18, A-10, Av-8) في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وأستراليا وهولندا وحلفائهم. وبعد منافسة بين طائرة بوينغ X-32 وطائرة لوكهيد مارتن X-35 تم اختيار التصميم النهائي المستند إلى طائرة X-35. والتي أصبحت فيما بعد مقاتلة F-35.
قمت بشراء اسطوانة هذه اللعبة عام 1999 حتى قبل امتلاكنا لجهاز الحاسب (عام 2000)، وبدأت بلعب هذه اللعبة عام 2000 وتم ختمها في نفس العام. ولعبة JSF تُحاكي النماذج الاختبارية لطائرتي (X-32, X-35)، وفعلياً من قام بالطيران بهذه اللعبة بطائرة X-35 فقد حصل على تجربة أولية في قيادة طائرة F-35، حيث تتميز هذه اللعبة بمحاكاة قريبة جداً من الواقع سواء من ناحية الطيران أو من ناحية شاشة العرض المدمجة بالخوذة (HMD). وهنا أذكر أن أول طائرة قمت بقيادتها في حياتي كانت من نوع X-32. أيضاً قمت بمحاولة لتعريب هذه اللعبة بالكامل لكنها لم تُكلَّل بالنجاح. يمكن من خلال هذه اللعبة قيادة سرب من أربعة طائرات يختارها اللاعب لتنفيذ مهام/حملات (campaigns) متعددة في أربعة مناطق وسيناريوهات مختلفة، كما يمكن القيام باشتباكات جوية مباشرة (dogfighting) ضد الكمبيوتر أو ضد لاعب آخر (عبر الشبكة). وهنا تجدر الإشارة أيضاً إلى أنه يمكن اختيار باقي الطائرات باللعبة بالدخول إلى (select plane)، ثم وضع مؤشر الفأرة على سهم يمين أو يسار لاختيار طائرة، ثم الاستمرار بالضغط بالتوازي على مفتاحي (ctrl) ومع كل نقرة على مفتاح (Enter) يمكن اختيار طائرة من الطائرات الموجودة باللعبة (F-22/F16/Mirage5/Mig-29/Su-27/Su-35/Tu-22/il-76/Mi-24/Uh-1/B2/E-3Awacs/A-50Awacs/KC-135) وهنا لا يمكن عرض قمرة القيادة (Cockpit) مع هذه الطائرات ولا يمكن رؤية عجلات الطائرة عند الإقلاع والهبوط.

تحميل دليل اللعبة

Mig-29 Fulcrum

طيران

المطوِّر والناشر: Novalogic/ سنة النشر: 1998
مسرح العمليات: مناطق كثيرة.
قمت بلعب وختم هذه اللعبة عام 2000 بعد لعبة (JSF). في هذه اللعبة التي تم تطويرها واختبارها بمساعدة من رائد الفضاء وطيار التجارب الروسي (Yuri Prikhodko) يمكن للاعب ضمن خيار (Quick Mission) أن يبدأ التدريب على قيادة الطائرة وأساسيات الطيران والملاحة وكذلك التدرب على القتال الجوي ومهاجمة الأهداف البرية والبحرية وذلك بمساعدة من توجيهات صوتية باللغة الإنجليزية ولكنة روسية لمدرب طيران متخصص، وهنا يمكن اختيار مهام مختلفة ضمن مناطق وتضاريس مختلفة، وأيضاً يمكن للاعب اختيار البدء بحملات جوية (Campaigns) والتي تتدرج صعوبتها مع كل مرحلة ينهيه اللاعب. يمكن تسليح الطائرة بأنواع مختلفة من صواريخ القتال الجوي (R) والصواريخ المضادة للرادارات والسفن (Kh) وقنابل السقوط الحر غير الموجهة (Fab) والقنابل الموجهة (Kab) بالإضافة إلى مدفع رشاش (Gsh) عيار 30مم مع 150 طلقة، كذلك يمكن تزويد الطائرة بخزانات وقود إضافية للطيران لمسافات بعيدة أو البقاء في الجو لفترة أطول.
تحميل دليل اللعبة

B-17: Flying Fortress

طيران

المطوِّر: Wayward Design/ الناشر: Hasbro Interactive
سنة النشر: 2000/ مسرح العمليات: أوروبا/الحرب العالمية الثانية
الطائرات المُتاحة للاعب: B-17/P-38/P-47/P-51/Messerschmitt BF109/Messerschmitt Me 262/Fw 190
نبذة عن اللعبة:
اشعر بقوة تحليق طائرة B-17 حقيقية! تعرف على ما كان عليه الحال عندما تكون جزءاً من طاقم مكون من 10 أفراد في مهام قصف خطيرة فوق أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية. تعمل الرسومات الواقعية والرسوم المتحركة والأصوات بشكل مقنع على إعادة إنشاء كل جانب من جوانب المعارك الجوية الاستراتيجية في الحرب العالمية الثانية مع خمسة وعشرون سيناريو يجب عليك فيها إدارة نقاط القوة والضعف لطاقمك واختبار مهاراتك في الطيران والقيادة. هذا هو فريقك وهم تحت إمرتك، ومن وظيفتك كقائد إكمال المهمة وإعادتهم إلى المنزل بسلام. هذه اللعبة هي جوهرة حقيقية من بين ألعاب المحاكاة الأُخرى مع الاهتمام الرائع بالتفاصيل والمهام الدقيقة تاريخياً، يمكنك أن تشعر حقاً وكأنك تقاتل في الحرب العالمية الثانية. تحكّم في أي من مواقع الطاقم العشرة المختلفة، حيث يمكنك العمل كطيار أو مساعد الطيار أو أحد المدفعجية أو قاصف القنابل أو ضابط الاتصالات. يمكنك أيضاً الطيران بإحدى طائرات المرافقة الأمريكية مثل P-38 Lightning و P-51 Mustang و P-47 Thunderbolt. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تبديل الجوانب والقتال ضد أسراب ال “B-17” والأسراب المرافقة لها من خلال لعب دور طياري Luftwaffe الألمان وهنا ستعرف سبب تسمية قاذفة B-17 باسم القلعة الطائرة “Flying Fortress” التي تُعتبر واحدة من أقوى الماكينات وأكثرها فتكاً في الحرب العالمية الثانية. أكثر من 25 مهمة واقعية، استناداً إلى أحداث تاريخية حقيقية، يجب أن تقود فيها طاقمك إلى النصر. يمنح الاهتمام الكبير بالتفاصيل ومحاكاة الطيران الرائعة والدقة التاريخية لهذه اللعبة قيمة تعليمية عالية. (www.gog.com)
تحميل دليل اللعبة

YSFlight

طيران

المطوِّر: Soji Yamakawa/ الناشر: Global Star Software
سنة النشر: 1999/ مسرح العمليات: 24 خريطة لمدن أو مناطق مضمنة مع اللعبة، وعدد غير محدد من الخرائط التي يمكن إضافتها للعبة.
الطائرات المُتاحة للاعب: عدد كبير من الطائرات بمختلف أنواعها (مدنية – حربية)، بالإضافة إلى عدد كبير من العربات الأرضية (حربية ومدنية) وكذلك القوارب والسفن والآليات البحرية، طائرات ومركبات خيالية، كائنات حية حقيقية أو خيالية.
الحدود الوحيدة هي خيالك، ومجموعة الإضافات الخاصة بك، وقواعد الخادم الذي تستخدمه. تحت التطوير المستمر من قبل Soji Yamakawa، يوفر جهاز محاكاة الطيران المجاني YSFlight قائمة متزايدة من الميزات، مع مجموعة كبيرة من الخرائط والطائرات في التنزيل الأولي. ومع ذلك، فإن القوة الحقيقية للعبة هي المجتمع المرن. يضم YSFHQ مجموعة واسعة من الخرائط والطائرات والأسلحة والأدوات الجديدة، بينما يوفر المجتمع الدولي الآلاف من التعديلات الإضافية لتجربتها. إذا لم تتمكن من العثور على ما تريده حقاً، فافعله بنفسك! باستخدام أدوات تعديل بسيطة نسبياً، يمكن لأي شخص تقريباً إنتاج عمليات إعادة طلاء أساسية، بينما يمكن بذل جهود أكبر لإنتاج مقاتلات نفاثة عالية الجودة، أو آليات قابلة للتحويل، أو رجل على دراجة. جرب محاكاة الطيران المجانية المذهلة هذه اليوم وستجد أيضاً أنه على الرغم من أن هذا المحاكي قد لا يحتوي على أعظم الرسومات في العالم، إلا أنه لا يشبه أي شيء آخر رآه العالم من قبل – وكل هذا مجاني. (ysflight.org)

JetFighter V: Homeland Protector

طيران

المطوِّر: InterActive Vision/ الناشر: Global Star Software
سنة النشر: 2003/ مسرح العمليات: الساحل الغربي/الولايات المتحدة.
الطائرات المُتاحة للاعب: F-16/F-22/F-35
تتميز بأكثر من 30 مهمة مليئة بالإثارة وإمكانية القتال جو-جو وجو-أرض لإبقائك في خضم المعركة. رسومات ثلاثية الأبعاد مذهلة وصوت بيئي وبيئات خرائط عالية الدقة بالأقمار الصناعية. 90.000 ميل مربع من التضاريس التي يمكن الطيران بها عبر الأقمار الصناعية في جنوب غرب الولايات المتحدة. ثلاث طائرات مقاتلة من شركةLockheed Martin قابلة للطيران: F-16 Fighting Falcon و F-22 Raptor و F-35 JSF. توفر فيزياء الطيران الواقعية ومنصات الأسلحة التحدي النهائي. اجعل كل مهمة تُحتسب بينما تقاتل في طريقك من خلال لغز سيبقيك في حالة تخمين في كل منعطف. تتضمن اللعبة محرراً مخصصاً يمنحك القدرة على إنشاء تحديات فردية قابلة للتخصيص بدرجة كبيرة. تسمح الميزات المتعددة للاعبين لما يصل إلى ستة عشر شخصاً بالقتال عبر الشبكة. (metacritic.com)

F-16 Multirole Fighter

طيران

المطوِّر والناشر: NovaLogic/ سنة النشر: 1998
مسرح العمليات: مناطق كثيرة
أذكر أنها اللعبة الثالثة على التوالي والتي قمت بلعبها وختمها عام 2000 بعد لعبة (Mig-29). وهذه اللعبة تم تطويرها بالتوازي مع لعبة (Mig-29) حيث اعتمدت اللعبتان على نفس قاعدة التصميم والمحاكاة. وقد تم تطوير واختبار هذه اللعبة بمساعدة من طيار الاختبار في شركة لوكهيد مارتن وقتها (John Fergione). وهذه اللعبة مشابهة للعبة (Mig-29) مع اختلاف المهام والسيناريوهات، وكذلك اختلاف خصائص ومزايا الطائرتين، فمثلاً في هذه اللعبة يمكن الاستفادة من مزايا طائرة (F-16) في استخدام حواضن الملاحة والتصويب المتقدمة سواء لتوجيه القنابل والصواريخ أو رؤية الأهداف من مسافات بعيدة (تتجاوز قدرة إبصار الطيار) نهاراً وليلاً.
تحميل دليل اللعبة

F-16 Aggressor

طيران

المطوِّر: General Simulations Incorporated/ الناشر: Bethesda Softworks
سنة النشر: 1999/ مسرح العمليات: المغرب/مدغشقر/إثيوبيا
قمت بلعب وختم هذه اللعبة عام 2002. ومن المعروف أن طائرة F16 فالكون هي واحدة من أكثر الآلات “استخداماً” في أجهزة محاكاة الطيران بالكمبيوتر. حاول فريق المبرمجين تقديم تجربة واقعية بأقصى قدر ممكن. في F16 Aggressor ستكون مهمتنا هي لعب دور المرتزق الجوي والمشاركة في 40 مهمة قتالية في مناطق غير مستقرة في إفريقيا. سنزور مدغشقر والمغرب وإثيوبيا، حيث سنواجه مجموعة كاملة من الوجهات البرية والبحرية والجوية المحتملة. بالنسبة للأموال التي يتم الحصول عليها بعد المهام الناجحة، سنكون قادرين على شراء أسلحة جديدة ضرورية لأداء مهام أخرى. تقدم اللعبة محاكاة طيران جيدة. (gamepressure.com)
تحميل دليل اللعبة

Falcon 4.0: Allied Force

طيران

المطوِّر: Lead Pursuit/ سنة النشر: 2005
الناشر: Excalibur Publishing/Graphsim Entertainment
مسرح العمليات: البلقان/شبه الجزيرة الكورية
هي محاكاة تنطوي على تفاصيل كثيرة، وعليه قد يستغرق المستخدم بعض الوقت ليصبح ماهراً وقادراً على استخدام جميع ميزات اللعبة. مرفق مع اللعبة كتيب من 716 صفحة، والذي يمكن أن يكون بمثابة دليل “بداية سريعة” لقيادة طائرة عسكرية. تركز اللعبة بشكل أساسي على تعلم الطيران والقتال في طائرة (F-16 Block 50/52)، ولكنها تسمح أيضاً للمستخدم بإدارة جميع الآليات الأرضية والجوية في مهام إذا رغب في ذلك، أو التحكم في المقاتلات الموجهة كجزء من سرب مُقاد بواسطة E-3 AWACS. يجب على اللاعب الذي يرغب باللعب المتقدّم أن يتعامل مع طائرته والطائرات الصديقة مثل أواكس و JSTARS، وطائرات النقل العسكري وطائرات التزويد بالوقود، ووحدات التحكم الجوية الأمامية، وطائرات صديقة أخرى إذا كان يرغب في النجاح. توفر اللعبة عمليات محاكاة ومهام تدريبية لبعض المواقف الشائعة، مثل: الهبوط أثناء اشتعال المحرك، ومناورات المقاتلة الأساسية (BFM)، والملاحة باستخدام الأدوات الموجودة على متن الطائرة، وتجنب صواريخ أرض – جو (SAMs)، واستخدام أسلحة مختلفة ضد الأهداف الجوية والأرضية. (wikipedia)
تحميل دليل اللعبة

Jane’s F-15

طيران

المطوِّر: EA Baltimore/ الناشر: Electronic Arts
سنة النشر: 1998/ مسرح العمليات: حرب الخليج 1991
حتى الربع الأخير من عام 1999 تم بيع أكثر من 125 ألف نسخة من هذه اللعبة في الولايات المتحدة لوحدها. اللعبة لا تزال تتميز بقمرة قيادة ثنائية الأبعاد والتي تسمح أيضاً للاعب بالتبديل بين مقعد الطيار وضابط أنظمة الأسلحة في الجزء الخلفي من قمرة القيادة لمراقبة الشاشات المختلفة متعددة الوظائف (wikipedia). من المحتمل أن تكون هذه اللعبة من أكثر الألعاب واقعية بين ألعاب محاكاة الطيران، وهناك دليل مرفق مع اللعبة يغطي جميع جوانب الأنظمة الموجودة على متن الطائرة. والطائرة المستخدمة في هذه اللعبة من نوع (F-15 SE)، حيث تستخدم هذه الطائرة بشكل أساسي لضرب الأهداف الأرضية باستخدام مجموعة كبيرة من الأسلحة المختلفة. نظراً لأنها معقدة للغاية، فإن F-15 ذات مقعدين، مع وجود رجل في الخلف يتعامل مع معظم وظائف الأسلحة. وهنا يمكنك التبديل بين وضعي الطيار ومساعده وقتما تشاء. كما يمكن تشغيل جميع عناصر التحكم في قمرة القيادة مباشرة باستخدام الماوس. هذا الأمر ليس بالسرعة الواقعية مثل الوصول والضغط على زر في قمرة القيادة الحقيقية، ولكن يمكنك تشغيل كل شيء أثناء توقف اللعبة مؤقتاً. تنقسم اللعبة إلى مهمات فردية، ومهام تدريبية وحملات، ويتم العمل إما في العراق أثناء حرب الخليج، أو في إيران. تتضمن المهمة النموذجية التحليق عدة مئات من الأميال فوق الصحراء على ارتفاع 100 قدم في منتصف الليل مع الانتباه الحذر لمقاتلات العدو وصواريخ سام ، يتلوها 30 ثانية من العمل المكثف فوق الهدف، ثم الالتفاف والعودة إلى المطار لتجنب الصواريخ. (gamefabrique.com)

تحميل دليل اللعبة

JASF: Jane’s Advanced Strike Fighters

طيران

المطوِّر: Trickstar Games/ الناشر: Maximum Family Games
سنة النشر: 2011/ مسرح العمليات: أذربيجان
الطائرات المُتاحة للاعب: 30 طائرة مختلفة
هذه اللعبة من نمط (Arcade) الأقل واقعية في محاكاة الطيران مقارنة بألعاب الطيران الواقعية (realistic).
أكثر من 65000 كيلومتر مربع من التضاريس المستمرة، بما في ذلك المدن والمراكز الصناعية والمناطق الجبلية والصحاري. مجموعة متنوعة من الطائرات: 30 طائرة قابلة للطيران تابعة للولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والصين. كما أنها تتميز بأفضل المقاتلات من الجيل الحديث مثل F-22A Raptor و F-35 Lightning II و Su-35 Super Flanker و PAK-FA الروسية. (store.steampowered.com)

Commanche 4

طيران

المطوِّر: NovaLogic/ الناشر: NovaLogic, THQ Nordic
سنة النشر: 2001
مسرح العمليات: الساحل الغربي/الولايات المتحدة
الطائرة المُتاحة للاعب: RAH-66
لعبة الحركة سريعة الخطى هذه تضعك تحت سيطرة طائرة هليكوبتر Comanche RAH-66 في 6 حملات فردية ومتعددة اللاعبين، تجمع اللعبة بين قوة النيران وأدوات التحكم السهلة والتضاريس التفاعلية المذهلة. هاجم بدون توقف – قم بتفجير الدبابات والطائرات النفاثة وحاملات الطائرات والمروحيات وقوات إطلاق الصواريخ والمزيد. أطلق العنان للقوة – أطلق صواريخ Hellfire و Stinger وصواريخ Hydra ومدفع 20 ملم. انطلق في الهواء خلال دقائق – أتقن الطيران والقتال بسرعة باستخدام لوحة المفاتيح والماوس وعصا التحكم. تضاريس تفاعلية مذهلة – انغمس في بيئات تفصيلية متكاملة حيث يمكنك الطيران عبر البيئات الحضرية والغابات والبيئة القطبية الشمالية والصحراوية والبحرية أثناء القيام بمهام حماية الدبلوماسيين ودعم قوة دلتا وإخضاع القوات المتمردة والسفن الحربية الهجومية والمزيد. (novalogic.com)

AH-64 Apache Air Assault

طيران

المطوِّر : Activision Value/ الناشر: InterActive Vision
سنة النشر: 2003/ مسرح العمليات: (Banhar)
تضع هذه اللعبة اللاعبين خلف مقود إحدى طائرات الهليكوبتر الهجومية الأكثر تطوراً وفتكاً في ترسانة Boeing. عند الضغط على مفتاح (F12)، يمكن للطيارين اختيار إما وضع (Arcade) أو الوضع (physics)، والذي يعتمد على الفيزياء الحقيقية (realistic). تأتي Apache AH-64 مجهزة بأربعة أسلحة رئيسية: مدفع رشاش 30 ملم، وصواريخ Hydra (غير موجهة)، وصواريخ Hellfire (موجهة)، و صواريخ Zuni (غير موجهة ولكنها أقوى من Hydra). ستعمل أكثر من 30 مهمة على إبقاء الطيارين الافتراضيين مشغولين في تدمير جنود العدو وسيارات الجيب والشاحنات والمركبات المدرعة والمدافع وقاذفات الصواريخ والدبابات والزوارق الحربية. يوفر ملف المساعدة داخل اللعبة قائمة بالنصائح والحيل المهمة، مثل الاستخدام الأكثر فعالية لمختلف الأسلحة، وتلميحات الاستهداف، وتكتيكات المناورة والتملص (old-games.com).

Apache Longbow Assault

طيران

المطوِّر: InterActive Vision/ الناشر: Rondomedia Marketing
سنة النشر: 2004
مسرح العمليات: Siberia and the South Pacific
مماثلة بشكل كبير للنسخة السابقة (Apache Air Assault) ولكن هذه المرة مع طائرة (AH-64D Longbow) المطوّرة. تتكون من حوالي 30 مهمة متتابعة تحدث خلال أوقات مختلفة من اليوم والطقس ضمن تضاريس متنوعة، بما في ذلك الجبال والشواطئ والبحار. وتتميز بمعارك وجهاً لوجه مع طائرات هليكوبتر أخرى ومهاجمة بطاريات الدفاع الجوي والسفن والمركبات الأرضية، وكذلك تنفيذ عمليات الإنقاذ ومهام الدفاع. (mobygames.com)

Apache Air Assault 2010

طيران

المطوِّر : Gaijin Entertainment/ الناشر: Activision
سنة النشر: 2010/ مسرح العمليات: مناطق متعددة
هي لعبة محاكاة طيران قتالية جديدة تعتمد على مروحية هجوم Apache AH-64D Longbow. يأخذ اللاعب دور ثلاثة أطقم أباتشي متميزة يتعامل كل منها مع ما يبدو للوهلة الأولى أنه نشاط عدو محلي، لكنه يتبين في النهاية أنه جزء من خطة أكبر. تتداخل طريقة اللعب ذهاباً وإياباً بين الأطقم الثلاثة مع تصاعد الحركة والمخاطر. تتميز Apache: Air Assault بـ 16 مهمة متعددة المراحل تتضمن عمليات ضربات جوية وبرية قبالة سواحل إفريقيا وجبال الشرق الأوسط وغابات أمريكا الوسطى، تم إنشاء كل منها بدقة باستخدام بيانات خرائط عالية الدقة مأخوذة من التصوير بالأقمار الصناعية في العالم الحقيقي. (gaijinent.com)

F-22 Lightning 2

طيران

المطوِّر والناشر: NovaLogic/ نظام التشغيل: Dos
سنة النشر: 1996/ مسرح العمليات: مناطق متعددة
قمت بلعب وختم هذه اللعبة عام 2001. في هذه اللعبة يمكن للاعب اختيار الطيران بمهمات فردية أو حملة كاملة. يتم عرض الجبال والوديان بدقة، الذكاء الاصطناعي للعدو جيد. تتميز الطائرة بمعدات هبوط واقعية قابلة للانسحاب، وجنيحات توجيه متحركة وأبواب حجرة أسلحة ومكابح هوائية. يمكن للاعب استعراض ومشاهدة الطائرة من زوايا تصوير مختلفة، وكذلك يمكنه استعراض أسلحة القوات الصديقة أو المعادية المختلفة الجوية والبحرية والبرية، أيضاً يمكنك الحصول على جميع المعلومات التي تحتاجها من شاشة HUD القياسية والرادار المتطور. (gamefabrique.com)

F-22 Raptor

طيران

المطوِّر والناشر: Novalogic/ سنة النشر: 1997
مسرح العمليات: مناطق متعددة
مشابهة للعبتي ميغ-29 و أف-16 (لعام 1998) حيث تعتمد هذه اللعبة على نفس قاعدة التصميم، وكذلك تُعتبر خليفة اللعبة السابقة (F-22 Lightning 2) وأكثر واقعية منها.
هناك مدفع قياسي 20 ملم ونوعين من صواريخ جو – جو: صاروخ AIM 120C AMRAAM الموجه بالرادار وصواريخ AIM-9X Sidewinder التي تبحث عن الحرارة. لا يوجد سوى نوع واحد من الذخائر جو – أرض: قنابل الهجوم المباشر المشترك (JDAM)، هذه القنبلة موجهة بالأقمار الصناعية والتي نادراً ما تُخطئ هدفها. الأضرار التي يمكن أن تلحق بالطائرة تسبب أعطال في مختلف الأنظمة، حيث يوجد 13 نظاماً يمكن إتلافها مما يؤثر بشكل مباشر على الطائرة. فعلى سبيل المثال، يعني تلف نظام الوقود أن وقودك سيستنفد بمعدل أسرع بكثير. سيؤدي تلف الجنيح أو المصعد إلى صعوبة التحكم في طائرتك، وهكذا. تتكون F-22 Raptor من خمس حملات مرتبطة تتضمن من سبع إلى تسع مهام لكل منها، وست مهام تدريبية فردية، و 14 مهمة فردية إضافية. وهذا يعني توفر 61 مهمة تتميز بمجموعة متنوعة من المهام. تأخذك الحملات إلى جميع أنحاء العالم ضمن جميع أنواع التضاريس المختلفة: الصحراء، الغابات، والجبال المغطاة بالثلوج، إلخ. (gamefabrique.com)

F-22 Lightning 3

طيران

المطوِّر: Novalogic/ الناشر: Global Star Software
سنة النشر: 1999/ مسرح العمليات: مناطق متعددة
تتضمن اللعبة ثلاثة أنماط للعب وهي: Quick Mission و Campaign و Multiplayer. تعتبر Quick Missions طريقة رائعة للتدريب وتجريب الأسلحة. تتكون الحملات من سلسلة من المهام ضمن التضاريس الاستوائية والصحراوية والثلجية/الجبلية. قامت NovaLogic ببناء ميزة الطيار الآلي الشاملة التي يقودها الطيارون خلال جميع المهام الصعبة من الإقلاع إلى التزود بالوقود إلى الهبوط. عندما تشتعل المعركة، قم بإيقاف تشغيل الطيار الآلي والرادار ثم قم بالإلتفاف والدوران والابتعاد عن صواريخ سام المعادية وصواريخ جو-جو. إن إسقاط طائرات العدو باستخدام Sidewinders و AMRAAMs يصبح في النهاية أمراً ليس بالصعب بعد أن تم إخفاء أسلحة الطائرة ضمن حواضن داخل بدنها. القنابل الذكية مخصصة للمهوسين، وفي هذه اللعبة يمكنك تجريب أغبى قنبلة على الإطلاق، القنبلة النووية الحرارية التكتيكية B61، وهنا سننسى مصطلح “الضربة الجراحية” حيث يؤدي تفجير هذه القنبلة إلى إنشاء منطقة محرّمة داخل دائرة نصف قطرها ثلاثة أميال من نقطة الانفجار. (gamefabrique.com)
تحميل دليل اللعبة (بعد تحميل الملف قم بتدوير العرض إلى اليسار)

F/A-18 Operation Desert Storm

طيران

المطوِّر: Application Systems Heidelberg
الناشر: GMX Media/ سنة النشر: 2005
مسرح العمليات: عملية عاصفة الصحراء
قم بالتحليق فوق ألف ميل مربع من التضاريس الواقعية المذهلة التي تعتمد على صور الأقمار الصناعية وانظر من خلال أعين الطيارين الذين قاموا بالإبحار خلال عملية عاصفة الصحراء. محاكاة واقعية لديناميات طيران طائرة F-18 هورنت. حوالي 30 مهمة تتضمن عمليات حربية انطلاقاً من حاملات الطائرات. طيران معادي متطور وذكاء اصطناعي لمشغلي مواقع الدفاع الجوي “سام”. (gamesindustry.biz)

تحميل دليل اللعبة

Tom Clancy’s HAWX 2

طيران

المطوِّر والناشر: Ubisoft/ سنة النشر: 2010
مسرح العمليات: مناطق متعددة
الطائرات المُتاحة للاعب: عدد كبير من الطائرات
محاكاة رائعة للحروب الجوية الحديثة، حيث يمكن للاعب بصفته عضواً في مجموعة H.A.W.X فائقة السرية أن يطير باستخدام أجيال مختلفة من الطائرات التي تتضمن تكنولوجيا متطورة. حلق كطيار تكتيكي من النخبة، انطلق وجهاً لوجه في معارك قريبة المدى، الإقلاع والهبوط من القواعد البرية والبحرية، القصف الليلي الدقيق، تتبع أهدافك باستخدام الطائرات بدون طيار الصامتة، استخدم التزود بالوقود جواً في منتصف المهمات. تضمن صور الأقمار الصناعية التجارية GeoEye ™ عالية الدقة الفعلية درجة مذهلة من الواقعية. (ubisoft.com)
تتيح اللعبة الإقلاع والهبوط والتزود بالوقود جواً في بعض الأحيان. يسمح الهبوط للاعب بإعادة التسلح. لقد غيرت اللعبة التركيز من صواريخ أطلق وانس إلى ذخيرة موجهة بواسطة المشغل أو غير موجهة. تشمل الأسلحة الجديدة الصواريخ والقنابل الدقيقة. لتثبيط اللاعب بشكل أكبر عن استخدام الصواريخ الموجهة، تقوم بعض طائرات العدو باستمرار بتوزيع عدد لا نهائي من المشاعل (Flares)، مما يجعل المدافع الرشاشة هي الخيار الوحيد. (wikipedia)

Strike Fighters: Project1

طيران

المطوِّر: Third Wire Productions/ الناشر: Strategy First
سنة النشر: 2002/ مسرح العمليات: الشرق الأوسط
الطائرات المُتاحة للاعب: A-4/F-4/F-100/F-104
اللعبة مبنية على أحداث افتراضية في فترة الستينيات في وقت كانت فيه تكنولوجيا الصواريخ الموجهة لا تزال في مراحل تطويرها الأولى، حيث تمنحك اللعبة التحكم في أربع طائرات أمريكية أسطورية من تلك الفترة التي تغطي مجموعة متنوعة من أدوار السيادة الجوية وأدوار الهجوم الأرضي. تصميم الطائرات ممتاز من الداخل والخارج مع مخططات ألوان دقيقة وشارات وقمرة قيادة ثلاثية الأبعاد رائعة وأجهزة تعمل بشكل كامل. سيدخل اللاعب في معارك جوية مع طائرات سوفيتية مثل MiG-17 و MiG-19 و MiG-21 و Su-7 و Tu-22p الأسرع من الصوت وطائرة النقل (An-12). (oldpcgaming.net)

Wings Over Vietnam

طيران

المطوِّر: Third Wire/ الناشر: Destineer, Bold Games
سنة النشر: 2004/ مسرح العمليات: فيتنام
الطائرات المُتاحة للاعب: A-4/ A-6/ A-7/ F-4/ F-8/ F-100/ F-105
تعتمد هذه اللعبة على قاعدة تصميم اللعبة السابقة (Strike Fighter P1) مع تحسينات كبيرة من ناحية الخرائط والطائرات والمحاكاة وغيرها. وفي هذه اللعبة تم تصغير خريطة فيتنام بشكل طفيف بحيث يكون هناك وقت أقل في الطيران إلى الهدف، وأيضاً بسبب عدم تضمين التزود بالوقود جواً في اللعبة. وفقاً لمسرح فيتنام، سيواجه اللاعب تهديدات من صواريخ موجهة سطح-جو من نوع (SAM) وبشكل أساسي (SAM-2)، ومجموعة متنوعة من المدفعية الفتاكة المضادة للطائرات (AAA). (wikipedia.com). في هذه اللعبة (كمعظم ألعاب المحاكاة) يمكن للاعب اختيار نمط المحاكاة السهلة أو المحاكاة الصعبة، وبناء عليه يمكن للاعب التدرج بالتدريب على اللعبة من خلال تسهيل المحاكاة (من ناحية الطيران والأسلحة والبيئة المحيطة) وبعدها الانتقال إلى المحاكاة الصعبة الأقرب للواقع.

Wings Over Europe

طيران

المطوِّر: Third Wire/ الناشر: Bold Games – Empire Interactive
سنة النشر: 2006
مسرح العمليات: ألمانيا
الطائرات المُتاحة للاعب: 12 طائرة مختلفة.
تغطي هذه اللعبة فترة الستينات إلى منتصف الثمانينات خلال فترة الحرب الباردة. تعتمد هذه اللعبة أيضاً على قاعدة تصميم (Strike Fighter P1) مع تحسينات كبيرة من ناحية الخرائط والطائرات والمحاكاة وغيرها. وفي هذه اللعبة تم تصغير خريطة ألمانيا بشكل طفيف بحيث يكون هناك وقت أقل في الطيران إلى الهدف، وأيضاً بسبب عدم تضمين التزود بالوقود جواً في اللعبة. يمكن للاعب في هذه اللعبة اختيار إحدى الحملات الثلاثة الرئيسية المُتاحة، كذلك سيواجه اللاعب تهديدات من قبل الطائرات والدفاعات الجوية السوفييتية في ألمانيا الشرقية. كذلك يمكن في بعض أنواع الطائرات التي سيطير بها اللاعب استخدام قنابل موجهة (GBU-12) وصواريخ موجهة (AGM-65).(wikipedia.org)
تحولت هذه اللعبة لاحقاً إلى لعبة مفتوحة المصدر، حيث بات بإمكان اللاعبين إضافة عدد كبير من الطائرات التابعة لمختلف الدول والطيران بها مما أدى إلى توسيع إمكانيات وسيناريوهات اللعب بشكل كبير.

KA-50 Hakum

طيران

نظام التشغيل: Dos/ المطوِّر: Simis Limited
الناشر: Virgin Interactive Entertainment, Inc./ سنة النشر: 1995
مسرح العمليات: أندونيسيا
الطائرات المُتاحة للاعب: (Ka-50)، (Mi-8)، (Ah-1)، (Lynx).
هي لعبة قديمة تعمل على نظام التشغيل (DOS). في هذه اللعبة، تكون قائداً لحاملة مروحيات تجوب إندونيسيا مع مجموعة من أربع طائرات هليكوبتر متاحة عليها. هذه المروحيات هي Ka-50 (هجوم)، Mi-8 (هجوم/نقل)، Westland Lynx (هجوم/نقل/مضاد للسفن)، و AH-1 (هجوم). وهنا يمكن للاعب تخطيط المهام من حيث الجدول الزمني واختيار الطائرة المناسبة للمهمة والذي يعتمد على الرحلات الاستطلاعية السابقة. تتنوع المهمات من اعتراض قوارب القراصنة، ومرافقة وتأمين السفن عبر مياه القراصنة، وتقديم الدعم الجوي، وكذلك القيام بإنزال كتيبة من قوات كوماندوز في الغابات، وإنقاذ الطيارين خلف خطوط العدو وغيرها من المهام. (mobygames.com)

Top Gun: Combat Zones

طيران

المطوِّر: Titus Interactive Studio/ الناشر: Mastiff
سنة النشر: 2001 (2003 لأنظمة ويندوز)
مسرح العمليات: فيتنام/ الشرق الأوسط/ الدائرة القطبية الشمالية
الطائرات المُتاحة للاعب: F-14/ F-18- F-22/ F-4/ F-35/ YF-23/ Osprey/ Harrier
يمكن للاعب في هذه اللعبة القيام بالعديد من المهام مثل: تدمير الأهداف الجوية والبرية والبحرية أو توفير الدعم الجوي للإخلاء أو مرافقة الحلفاء. تتضمن كل مهمة حداً زمنياً. تشتمل أسلحة اللاعب على قنابل ومدفع رشاش وعدة أنواع من الصواريخ. تُعلم الخريطة اللاعب بالأعداء القريبين. يمكن للاعب مشاهدة اللعبة من داخل قمرة القيادة، أو يمكنه الاختيار من بين عدة مشاهد خارجية للطائرة. تُمنح النقاط للاعب مقابل إجراءات مثل الطيران بالقرب من المباني أو القيام بحركات جوية معينة. من خلال خيار (Quick Start)، يمكن للاعب إنشاء مهمة مخصصة بإعدادات قابلة للتحديد مثل عدد الأعداء وموقع اللعب. (wikipedia.org)

RedLine: Xtreme Air Racing

طيران

المطوِّر: Victory Simulations/ الناشر: Encore Software Inc.
سنة النشر: 2003
مسرح العمليات: الولايات المتحدة الأمريكية وجبال الألب وإنجلترا والقطب الشمالي وجزر جنوب شرق آسيا
الطائرات المُتاحة للاعب: 70 طائرة
هي لعبة سباقات جوية بشكل أساسي يتنافس فيها اللاعب مع منافسين آخرين في السماء. تتضمن السباقات ما يُقارب ثماني دورات طول كل منها 5 كيلومترات، مع ما يصل إلى 16 مشاركاً، تحتوي اللعبة على العديد من الأنماط مثل: سباق فردي، طيران حر، بطولة سباقات وقتال جوي. يمكننا الاختيار من بين 70 طائرة بما في ذلك العشرات من طائرات الحرب العالمية الثانية التي يمكن تعديلها حسب رغبة اللاعب (تغيير المحرك مثلاً). لكل طائرة نموذج محاكاة محدد يبدو أنه يعيد إنتاج السلوك الفعلي للطائرة في السماء. أيضاً يمكن القيام بالقتالات الجوية بين الطائرات باستخدام المدافع الرشاشة. تحتوي اللعبة أيضاً على موسوعة جذابة للطائرات الموجودة في اللعبة، مع تاريخها وبياناتها الفنية التفصيلية. أيضاً وجود معلق للتعليق على السباقات ضمن اللعبة. (gamepressure.com)

Ace Combat 2

طيران

المطوِّر والناشر: Namco/ سنة النشر: 1997
مسرح العمليات: الساحل الغربي/الولايات المتحدة
الطائرات المُتاحة للاعب: 24 طائرة مختلفة
قمت بتشغيل هذه اللعبة على نظام ويندوز باستخدام برنامج مخصص لتشغيل ألعاب بلاي ستيشن، وهي ثاني لعبة من سلسلة (Ace Combat) أقوم بلعبها بعد لعبة (Ace Combat 3). في هذه اللعبة يتحكم اللاعب في واحدة من 24 طائرة مقاتلة مختلفة عبر 21 مهمة مختلفة، لكل منها أهداف مختلفة لإكمالها، وهذا يشمل مثلاً اعتراض سرب من الأعداء، تدمير حاملة طائرات معينة، أو حماية المطار من نيران العدو. يوجد خياران في اللعبة تحدد صعوبة المحاكاة، “مبتدئ” و “خبير”، في المستوى “مبتدئ” يتم اللعب بنمط (Arcade) الأقل واقعية في المحاكاة، ومع المستوى “خبير” يمكن للاعب القيام بحركات الطيران الواقعية مثل الدوران (Roll). حققت هذه اللعبة نجاحاً تجارياً، حيث بيعت أكثر من 500000 نسخة في اليابان بحلول مايو 1998. وقد أشاد بها النقاد بسبب طريقة اللعب والرسومات والتنوع في المهام والتحسينات على النسخ السابقة للعبة. وصفها البعض أيضاً بأنها واحدة من أفضل ألعاب محاكاة الطيران على بلاي ستيشن. (wikipedia.org)

Ace Combat 3

طيران

المطوِّر والناشر: Namco/ سنة النشر: 1999
الطائرات المُتاحة للاعب: 23 طائرة
أول لعبة من سلسلة (Ace Combat) قمت بلعبها على جهاز بلاي ستيشن لأقربائي. اعتمدت هذه اللعبة على قاعدة تصميم ومحاكاة النسخة السابقة (Ace Combat 2).
حبكة اللعبة:
أحداث اللعبة تجري في عالم (خيالي) حلّت فيه القوة الاقتصادية المطلقة والشركات متعددة الجنسيات محل الحكومة وسيادة القانون. أكبر هذه الشركات هي Neucom Incorporated و General Resource Limited، وهما منافسان شرسان تنافسا ضد بعضهما البعض على السلطة لسنوات عديدة. على الرغم من جهود صنع السلام من قبل المنظمة العالمية لإنفاذ السلام (UPEO)، اندلعت الحرب في النهاية عندما شنت Neucom ضربات واسعة النطاق ضد General Resource، مما أجبر UPEO على نشر سلسلة من الطائرات الحربية لإنهاء التنافس بين الشركتين ووضع نهاية الحرب. في هذه اللعبة يقود اللاعب واحدة من 23 طائرة مختلفة مقسمة على أربعة مجموعات قتالية منفصلة ويجب عليهم إكمال مجموعة مختارة من مهام اللعبة البالغ عددها 52 مهمة اعتماداً على مجموعتهم. تتراوح هذه المهام من تدمير أسراب الطائرات المعادية إلى حماية القاعدة من نيران العدو. إحدى المهام تتضمن القيام بالتحليق بمركبة فضائية، مع مهمة واحدة تجري فوق الأرض في الفضاء الخارجي. (wikipedia.org)

Ace Combat: Assault Horizon

طيران

المطوِّر: Project Aces/ الناشر: Bandai Namco Games
سنة النشر: 2013 (للويندوز)
الطائرات المُتاحة للاعب: عدد كبير من الطائرات

تدور أحداث اللعبة نفسها بين عامي 2015 و 2016، في مواقع في شرق إفريقيا والشرق الأوسط وروسيا والولايات المتحدة. تتميز اللعبة بوضعين للتحكم وهما “Optimum” والذي يمنع اللاعب من القيام بالالتفاف الكامل (Full roll) أي اللعب بنمط (Arcade)، و “Original” الذي يمنح اللاعبين التحكم الكامل في الطائرة. تلقت اللعبة استقبالاً إيجابياً بشكل عام عند إصدارها، حيث أشاد النقاد بإعدادات اللعبة ورسوماتها والموسيقى التصويرية. تم بيع أكثر من 1.07 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم عند الإصدار. معظم أبطال اللعبة (الافتراضيين) هم أعضاء في فرقة العمل رقم 108 التابعة للأمم المتحدة، وهي منظمة عسكرية مشتركة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا مخصصة أساساً للتعامل مع تمرد ينتشر في شرق إفريقيا. (wikipedia.org)

Microsoft Flight Simulator 2004

طيران

المطوِّر والناشر: Microsoft Game Studios
سنة النشر: 2003
الطائرات المُتاحة للاعب: 24 طائرة (9 قديمة و15 مُعاصرة)
اشتريت هذا البرنامج عام 2005، والبرنامج يكون على شكل خمسة أقراص ليزرية يتم تنصيبها بالكامل على جهاز الحاسوب. وقد تم إصدار برنامج ولعبة المحاكاة هذه في الذكرى المئوية لأول تحليق بواسطة الأخوين رايت. وقد اشتمل البرنامج على محرك طقس محسّن يوفر سحباً ثلاثية الأبعاد حقيقية وظروف مناخية محلية حقيقية لأول مرة. يسمح البرنامج أيضاً للمستخدمين بتنزيل معلومات الطقس من محطات الطقس الفعلية، مما يسمح للمحاكاة بمزامنة الطقس مع العالم الحقيقي. تضمنت التحسينات الأخرى من الإصدار السابق (FS2002) اتصالات ATC أفضل، ومعدات GPS، وقمرة قيادة افتراضية تفاعلية، والمزيد من العناصر المتنوعة مثل الحظائر وأضواء الشوارع والصوامع وغيرها. تم بيع 670.000 نسخة بعائد 26.8 مليون دولار في الولايات المتحدة لوحدها بحلول أغسطس 2006. (wikipedia.org)
تحولت اللعبة لاحقاً إلى برنامج محاكاة متكامل مفتوح المصدر، مما سمح لعدد كبير من المهتمين ضمن مجتمع الطيران بتصميم عدد كبير من الإضافات للعبة مثل الطائرات (المدنية والعسكرية) والخرائط والمطارات والتحديثات المختلفة. وآخر نسخة ظهرت من سلسلة مايكروسوفت (Flight Simulator 2020) في (18/أغسطس/2020) وهي تدعم تقنية الواقع الافتراضي (VR).

التدرب على الطيران: تحتوي اللعبة على قسم كامل مخصص للتدريب على الطيران بدءاً من الصفر، وصولاً إلى مراحل متقدمة في الطيران. حيث يمكن من خلال وصل اللعبة بالانترنت الحصول على مواد كاملة (وثائق وكتيبات تعليمية ومقاطع فيديو) من متخصصين مرخصين في مجال الطيران. إذا كنت تريد أن تصبح طياراً، فتوصي العديد من مدارس الطيران طلابها باستخدام سلسلة برامج محاكاة (Microsoft) بشكل منتظم. يعتبر التدريب مثمراً أيضاً للطيارين الحاليين الراغبين في الحفاظ على قدراتهم في الطيران. يمكنك التدرب على الطيران في الليل، والطيران في الظروف الجوية السيئة، والتعامل مع الأعطال وغيرها. أيضاً يمكن للطيارين الحقيقيين تجريب الطيران بشكل مسبق على المسارات الافتراضية في اللعبة التي تحاكي المسارات الواقعية في العالم الحقيقي، كل ذلك باستخدام خطط الطيران والطقس في العالم الحقيقي. مركز التعلم مدعوم بوثائق شاملة بما في ذلك دليل الموضوعات الرئيسية، وروابط لدروس الطيران، والكتيبات الإرشادية وغيرها من المواد المفيدة.(flyawaysimulation.com) (بتصرف من كاتب المقال)

EuroFighter Typhoon: Operation Ice Breaker

طيران

المطوِّر: Digital Image Design/ الناشر: Rage Software
سنة النشر: 2003/ مسرح العمليات: جزيرة آيسلندا
من وجهة نظري فإن هذه اللعبة بالإضافة إلى لعبة (Lock on: MAC) تتضمن جزئياً سيناريوهات وأحداث افتراضية تحققت لاحقاً على أرض الواقع بأشكال وعناوين مختلفة، وقد قمت بلعب وختم هذه اللعبة عام 2004. يفترض السناريو الخاص بلعبة (EF-2000) حدوث صراع بين الناتو وروسيا عام 2015 حول جزيرة آيسلندا. وتحتوي اللعبة على احتمالين لبدء اللعب، إما مباشرة حيث يجد اللاعب نفسه في الجو في مواجهة الطائرات المعادية، أو يقوم اللاعب باختيار ستة طيارين من مجموعة طيارين تابعين لعدة دول ضمن الناتو، ثم يبدأ اللاعب بتنفيذ المهام انطلاقاً من مطارات أرضية أو حاملات الطائرات، وهنا للاعب حرية اختيار أي طيار في أي وقت، حيث تتميز هذه اللعبة عن مختلف ألعاب الطيران الأُخرى بالمحاكاة القريبة من الواقع لحياة الطيارين خلال الحروب، وهنا تجري اللعبة في الوقت الحقيقي (24 ساعة في اليوم يمكن تسريعها حسب رغبة اللاعب) يمكن خلالها مشاهدة الطيارين ضمن حالات مختلفة: في صالات البلياردو، خلال النوم، في العيادة الطبية، أثناء تلقي تعليمات المهام مع بقية الطيارين أو بشكل منفرد، خلال تجهيز الطائرة للإقلاع، وفي حال تنفيذ لطيار لمهمته بنجاح والعودة إلى قاعدته يمكن رؤيته وهو يتلقى الثناء من القائد وفي حال فشل المهمة أو خروجها عن السيطرة يمكن رؤية الطيار وهو يتلقى اللوم من القائد وقد يصل الأمر للسجن. إذا تم ضرب الطائرة وإسقاطها قد يموت الطيار وفي حال نجاحه بالخروج من الطائرة يمكن بقائه لفترة من الزمن على اليابسة أو في المياه، وهنا تتعدد الحالات ما بين القيام بإنقاذه من قبل الوحدات الصديقة وإعادته لتلقي الثناء أو التوبيخ أو العلاج أو السجن، أو قيام القوات المعادية بقتله أو أسره واقتياده إلى السجن وهنا أيضاً تتعدد الحالات ما بين موته أو التحقيق معه ومن ثم قتله أو تحريره أو هربه من الأسر. كل هذه الأحداث وغيرها الكثير يمكن أن يعيشها اللاعب مع ستة طيارين يختارهم مسبقاً لتنفيذ عمليات متخصصة تتضمن الدخول باشتباكات جوية بواسطة صواريخ (أسرام) و(ميتيور) المتطورة، وكذلك عمليات استهداف للقوات البرية والبحرية (سفن وغواصات) المعادية بواسطة القنابل والصواريخ الموجهة (مثل بريمستون) وغير الموجهة، وكذلك تتضمن المهام التعامل مع هجمات مكثفة بأعداد كبيرة من الطائرات بدون طيار (الدرونات) وقاذفات القنابل (توبولوف) والطائرات الهجومية (ميغ-27 وسو-25) والقتالية (ميغ-29 وسو-27 وسو-35)، بالإضافة إلى تنفيذ مهام لتدمير المواقع المعادية ومهام المرافقة والتغطية للطائرات الصديقة مثل (هاريار، فيغن، غريبن، هيركوليس، لانسر، تشينوك، لينوكس وغيرها). قد لا تكون هذه اللعبة قوية جداً من ناحية الرسوميات، لكنها بالتأكيد تُعطي اللاعب بعد إنهائها بالكامل فرصة فريدة من نوعها قلّما نجدها في أي لعبة محاكاة طيران أُخرى، أيضاً تتميز اللعبة بالتجربة الفريدة لشاشة العرض المدمجة بالخوذة (HMD).
تحميل دليل اللعبة (بعد تحميل الدليل قم بتدوير العرض للملف)

Lock On: Modern Air Combat

طيران

المطوِّر: Eagle Dynamics/ الناشر: Ubisoft
سنة النشر: 2003/ مسرح العمليات: القوقاز الغربية وشبه جزيرة القرم
الطائرات المُتاحة للاعب: F-15/A-10/Mig-29/Su-25/Su-27/Su-33

سأضع شرح مفصل عن هذه اللعبة لكي أتجنب الشرح المطول في النسختين القادمتين (FC2/ DCS) بعد قليل. بدأت مع هذه اللعبة (Lock on) عام (2005) واستمريت فيها حتى عام (2013) أي لمدة (9) سنوات تضمنت آلاف ساعات الطيران ومشاهدة مختلف السيناريوهات للأسلحة الجوية والبحرية والبرية وأسلحة الدفاع الجوي، وهي بذلك أكثر لعبة قمت بتجريبها. في هذه اللعبة يمكن الطيران بست طائرات (4 روسية: Su-25/Su-27/ Su-33/ Mig-29) و(2 أمريكية: F-15/ A10)، حيث يوجد ضمن اللعبة برنامج تدريبي مخصص يشمل معظم أساسيات الطيران والقتال والتعامل مع المواقف المختلفة، كما يمكن القيام بحملات جوية (Campaigns) مخصصة لعدة طائرات، وكذلك يمكن تصميم مهام مخصصة أو ببساطة مجرد مشاهدة سيناريوهات قتال مختلفة تتم بين مختلف الأسلحة البرية والبحرية والجوية في مختلف البيئات القتالية والظروف الجوية…الخ، ويوجد في اللعبة أيضاً موسوعة تتضمن جميع أنواع الأسلحة والمعدات الموجودة والمتاحة باللعبة مع خصائص كل منها. بالنسبة لطائرة (Mig-29) يوجد منها ثلاثة نماذج في هذه اللعبة (A/S/G)، والنسخة الألمانية (G) مشابهة للنسخة (A)، حيث يمكن تزويدها بمدفع رشاش (Gsh) 30 مم مع 150 طلقة وكذلك يوجد (6) نقاط تعليق للأسلحة تحت الأجنحة يمكن تحميلها بصواريخ قتال جوي (R-60/R-73/R-27R,T) وصواريخ جو-سطح غير موجهة مثل (راجمات UB-8 وصواريخ S-24) وقنابل غير موجهة: سقوط حر (Fab) وفراغية (ODAB) وعنقودية (Rbk, KMGU) وحارقة (ZAB) وضوئية (SAAB) ومضادة للمدارج (BETAB)، كما يمكن للطائرة حمل حتى ثلاثة خزانات وقود إضافية (أحدها تحت بدن الطائرة)، كما تحتوي الطائرة على منظومة بحث وتتبع بالأشعة تحت الحمراء (IRST) لكشف وتتبع والتعامل مع الأهداف الجوية، وهذه المنظومة موصولة مع خوذة الطيار وبالتالي يمكن استخدامها بفعالية في الاشتباكات الجوية القريبة باستخدام صواريخ (R-73). وبالنسبة للنموذج (S) من الطائرة فبالإضافة إلى ما سبق يمكن تحميل الطائرة بأربعة صواريخ قتال جوي نشطة (R-77) وصواريخ (R-27ER,ET) ذات المدى الأبعد من سابقاتها، بالإضافة إلى إمكانية استخدام جهاز تشويش إلكتروني لتضليل الصواريخ المعادية الموجهة بالرادار. بالنسبة لطائرة (Su-27) فهي أكثر طائرة لي تجربة بالطيران فيها من بين كل الطائرات في جميع الألعاب التي قمت بتجريبها، والنسخة الموجودة في اللعبة مخصصة للسيطرة الجوية حيث تتميز هذه الطائرة (من الفئة الأكبر مقارنة مع ميغ-29) بمدى بعيد وفترة بقاء أطول في الجو، ويمكن للطائرة حمل أسلحة تحت 10 نقاط تعليق (6 أسفل الجناحين و4 أسفل بدن الطائرة)، حيث تحتوي الطائرة على مدفع رشاش مماثل لميغ-29 وكذلك يمكن تحميلها بصواريخ (R-73/R-27R,T,ER,ET,EA,EM)، كما تحتوي الطائرة على منظومة (IRST)، وكذلك يمكن تزويدها بحواضن تشويش إلكتروني على الصواريخ المعادية الموجهة بالرادار يتم حملها على نقاط التعليق في النهايات الخارجية للأجنحة.

طيران
الصورة بعد تنفيذ إحدى المهام على مسافة بعيدة تم فيها استخدام جميع أسلحة الطائرة، بعدها تعرضت الطائرة للإصابة بصاروخ أثّر على قدرتها على الاستمرار ومن ثم نفذ وقودها لأهبط بها اضطرارياً في مساحة مكشوفة حيث أخرجتُ الطيار من الطائرة لحظة ملامسة عجلاتها (التي انهارت لاحقاً) للأرض لتستمر الطائرة ثم تتوقف على هذا الوضع

بالنسبة لطائرة (Su-33) يمكنها الإقلاع والهبوط على حاملة الطائرات (أدميرال كوزينتسوف) وكذلك تتميز بإمكانية التزود بالوقود جواً عبر طائرات (il-78) أو غيرها من طائرات التزويد (المناسبة) التابعة لمختلف الدول، ويمكن للطائرة حمل أسلحة تحت (12) نقطة تعليق (8 تحت الجناحين و4 تحت بدن الطائرة)، وبالإضافة إلى جميع ما ذكرناه عن طائرة (Su-27) يمكن لطائرة (Su-33) تنفيذ مهام هجوم أرضي بأسلحة غير موجهة (نفس أسلحة ميغ-29 يُضاف إليها راجمات S-13 وصواريخ S-25) أو مهام هجوم بحري باستخدام نفس تشكيلة الأسلحة السابقة وكذلك باستخدام صاروخ (KH-41) الموجه الفائق السرعة. بالنسبة لطائرة (Su-25) فهي تُعتبر طائرة دعم جوي عملية جداً حيث يوجد في الطائرة جهاز تصويب مدمج في مقدمتها للمساعدة في تصويب وتوجيه الأسلحة لاصطياد أهداف (غالباً ما تكون ضمن نطاق إبصار الطيار)، حيث يمكن للطائرة حمل أسلحة تحت (10) نقاط تعليق أسفل الجناحين، وهنا يمكن للطائرة حمل صواريخ قتال جوي خفيفة (R-60) لحماية نفسها وكذلك لاستهداف الطائرات الحوامة والطائرات التي تُغطي القوات المعادية وتطير بسرعات منخفضة، كما يمكن للطائرة حمل أسلحة جو-سطح غير موجهة (نفس تشكيلة Mig-29، و Su-33) وكذلك صواريخ جو-سطح موجهة مضادة للرادارات والسفن ومختلف الأهداف البرية والبحرية (Kh-58/Kh-25ML,MP/ Kh-29L)، ويمكن للطائرة حمل جهاز تشويش على الصواريخ الموجهة بالرادار وكذلك حمل حتى (4) خزانات وقود. بالنسبة لطائرة (A-10) الأمريكية فهي نظير طائرة (Su-25) من ناحية المهام التي تنفذها، والنسخة الموجودة في هذه اللعبة من نوع (a) التي يمكن تزويدها بصواريخ قتال جوي قريبة المدى (AIM-9X)، كما يوجد فيها حاضن تصويب (نهاري/ليلي) مدمج موصول مع شاشة داخل قمرة الطائرة تتيح للطيار متابعة واستهداف مختلف الأهداف، حيث يمكن للطائرة حمل أسلحة تحت (10) نقاط تعليق (بعضها متعدد مما يزيد عدد الأسلحة المحمولة)، ويتضمن ذلك قنابل سقوط حر (MK82/83/84) وقنابل عنقودية (MK-20) وراجمات صواريخ غير موجهة (Hydra) وصواريخ موجهة بالليزر أو التلفزيون (AGM-65)، ومن أهم ميزات الطائرة هي مدفعها الرشاش (غاتلينغ) عيار 30 مم سباعي السبطانات مع 1500 طلقة (معدل إطلاق 70 طلقة في الثانية)، كذلك يمكن للطائرة أن تتزود بالوقود جواً. بالنسبة لطائرة (F-15) فهي النظير الأمريكي لطائرة (Su-27)، والنسخة الموجودة في هذه اللعبة من نوع (c) المخصصة للسيطرة الجوية، وهنا يمكن للطائرة حمل حتى ثلاثة خزانات وقود إضافية، وكذلك مدفع رشاش (20 مم) وصواريخ قتال جوي (AIM-9X/AIM-7P/AIM-120C) تحت (8) نقاط تعليق، فمثلاً يمكن للطائرة بواسطة رادارها المتقدم (في فترة معينة سابقاً) أن تقوم بتتبع والتعامل مع (8) أهداف جوية في نفس الوقت بواسطة صواريخ أمرام (AIM-120)، ويوجد مقطع فيديو تدريبي ضمن اللعبة يشرح كيفية القيام بذلك. كذلك يمكن للطائرة أن تتزود بالوقود وهي في الجو. لاحقاً تحولت هذه اللعبة إلى لعبة مفتوحة المصدر، حيث بات بإمكان اللاعبين استخدام برامج معينة للقيام بتعديلات على اللعبة خصوصاً استبدال الطائرات الموجودة بطائرات إضافية (من اللعبة أو خارجها)، وهنا بات بإمكان اللاعب تجريب جميع أنواع الطائرات (مقاتلات، قاذفات، حوامات، طائرات خيالية،…الخ)، فمثلاً يمكن الطيران بطائرة ميغ-31 واستخدام صواريخها البعيدة المدى (R-33/37)، واستخدام صواريخ فونيكس (AIM-54C) على متن طائرة (F-14)، وكذلك الإقلاع والهبوط بطائرات (F-18) على متن حاملات الطائرات الأمريكية، أي بات بإمكان اللاعب تصميم سيناريوهات إضافية واستخدام اللعبة بإمكانيات أكبر لم يكن قادراً على القيام بها ضمن حدود اللعبة المتاحة سابقاً (كان قادراً على مشاهدتها فقط). أخيراً أذكر أني حاولت في بداياتي مع هذه اللعبة القيام بتعريبها إلا أن هذه المحاولة لم تُكلّل بالنجاح نظراً لمحدودية الموارد وعدم وجود دعم.

تحميل دليل اللعبة

Lock On: Flaming Cliffs 2

طيران

المطوِّر: Eagle Dynamics/ الناشر: Ubisoft
سنة النشر: 2010
مسرح العمليات: القوقاز الغربية وشبه جزيرة القرم
الطائرات المُتاحة للاعب: F-15/A-10/Mig-29/Su-25/Su-25T/Su-27/Su-33
هي لعبة مطورة من اللعبة (FC) المطورة بدورها عن لعبة (Lock on: MAC)، وهنا لن أطيل في الشرح فقد قمت بتغطية أغلب النقاط التي أتذكرها ضمن اللعبة السابقة. في النسخة الحالية (FC2) يجب أولاً تنزيل اللعبة السابقة (Lock on: MAC) ومن ثم القيام بشراء النسخة (FC2) وتنصيبها لبدء اللعب فيها (حصلت على اللعبة من أحد الأصدقاء عام 2010). أهم التعديلات في هذه النسخة: تعديل الرسوميات، إضافات كثيرة للعبة، مهام جديدة للطائرات، من تجربتي أذكر: بالنسبة لطائرة (MIG-29s) بات بالإمكان تزويدها بست صواريخ نشطة (R-77)، وبالنسبة لطائرة (A-10) تم إضافة النسخة المطورة منها (C) والتي لم أتمكن من الاستفادة منها بسبب مشكلة (bug) موجودة في نسخة اللعبة لدي، بالنسبة لطائرة (Su-27) بات بالإمكان تزويدها بقنابل غير موجهة على غرار (Su-33)، ومن أهم إضافات اللعبة هي طائرة (Su-25T) المطورة عن سابقتها، حيث تحمل الطائرة الجديدة كمية وقود أكبر (تم توسيع خزان وقود الطائرة الرئيسي)، وكذلك تم تزويد الطائرة بنظام تصويب نهاري متقدم مدمج في مقدمة الطائرة موصول مع شاشة ضمن قمرة الطائرة تتيح للطيار مراقبة وتتبع واستهداف الأهداف من مسافات أبعد من قدرة إبصار الطيار وباستخدام صواريخ موجهة نفس صواريخ Su-25 السابقة بالإضافة إلى صاروخ (S-25L) الموجه بالليزر وصاروخ (Kh-29T) الموجه بالتلفزيون وصواريخ (فيخر) المضادة للأهداف المدرعة وتجمعات الأفراد بشكل أساسي (يمكن استخدامها لاستهداف الأهداف الجوية التي تطير بسرعة منخفضة)، وكذلك يمكن للطائرة حمل قنابل موجهة بالتلفزيون (Kab-500kr) من نوع أطلق وانسى، ويمكن إضافة حاضن تصويب ليلي أسفل بدن الطائرة، ويمكن للطائرة حمل صواريخ قتال جوي (R-60/73). تم تطوير هذه اللعبة لاحقاً إلى النسخة (FC3).

DCS: Digital Combat Simulator

طيران

المطوِّر: Eagle Dynamics/ الناشر: The Fighter Collection
سنة النشر: 2008
مسرح العمليات: القوقاز الغربية وشبه جزيرة القرم
الطائرات المُتاحة للاعب: SU-25T/ TF-51 (باقي الطائرات والمحاكيات تأتي كمنتجات مدفوعة)
محاكي القتال الرقمي أو (DCS) هو ثمرة تطويرات متتابعة للعبة (Lock on)، وهو يعد أفضل محاكي طيران موجود حالياً حول العالم، وهو ينقسم إلى (DCS World) وهو مجاني ويحتوي على خريطة القوقاز الأساسية وكذلك على إمكانية قيادة طائرتي (Su-25T, TF-51)، و(DCS Series) التي تُعد منتجات منفصلة إضافية، في هذا المحاكي تم إتاحة طائرتي (Su-25T) و(TF-51) مجاناً للاعبين، وتم تحويل باقي الطائرات إلى منتجات منفصلة يمكن شرائها عبر موقع اللعبة وإضافتها للمحاكي. كما يوجد لعبة (Combined Arms) لمحاكاة الأسلحة البرية وأسلحة الدفاع الجوي الموجودة ضمن (DCS)، أيضاً يوجد عدد كبير من الإضافات على شكل منتجات (خرائط، مطارات وغيرها). يتميز هذا المحاكي بمحاكاة ورسوميات واقعية جداً، كما يتميز بدعم تقنية الواقع الافتراضي (VR).
تُعرف DCS World على نطاق واسع باسم “بطاقة الدراسة” – يجب على اللاعبين الحرص على تعلم كيفية تشغيل الطائرة تماماً كما يفعل الطيار الحقيقي. تم تصميم الطائرات في DCS بدقة، بما في ذلك الأزرار والمفاتيح التفاعلية في قمرة القيادة، وديناميكيات الطيران الدقيقة من بيانات العالم الحقيقي، وحتى الأصوات الفريدة في كثير من الأحيان. (wikipedia.org)
وتجدر الإشارة إلى أن هذه اللعبة هي آخر لعبة قمت بإنهائها بالكامل (جميع مهام Su-25T) عام 2015، لأقوم بعدها عامي (2016) و(2017) بإعادة تجريب بعض الألعاب القديمة قبل إيقاف استخدام محاكيات الطيران.

ألعاب جديدة

ظهرت فيما بعد ألعاب جديدة تدعم تقنية الواقع الافتراضي (Virtual Reality) وبالتالي شكلت نقلة نوعية في مجال ألعاب المحاكاة، وهي ألعاب لم أقم بتجريبها ومنها: (Microsoft FS2020) و (Helicopter Simulator VR 2021) و (VTOL VR) التي يظهر شرح عنها في الفيديو التالي:

اذا استفدت من هذه المقالة لا تنسى دعمي من خلال مشاركة المقالة عبر فيسبوك، أيضاً لا تنسى الاحتفاظ بالمقالة في قائمة “المفضلة” للرجوع إليها لاحقاً.

منح دراسية
النوع: كتاب (pdf) لأهم المنح الدراسية العالمية
مُتاح عبر “مدونة فرحان”
سنة النشر: 2021

*-يُرجى تفقد البريد الوارد أو البريد غير الهام، حيث سيتم إرسال الكتاب عبر البريد الإلكتروني المسجل به.

undefined
مقالة تجربتي في الطيران بواسطة مدونة فرحان مرخصة بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف – غير تجاري – منع الاشتقاق 4.0 دولي.

تابع صفحة المدونة على فيسبوك للحصول على كل جديد

🥇https://web.facebook.com/Mohanad.Alfarhaan🏆

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s